تحقيقات

رئيس الوزراء البلجيكي يحذر من “خطر وقوع هجوم تستخدم فيه أسلحة ومتفجرات”

 

أكد رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشال أن قرار رفع حالة التأهب لدرجة قصوى تم اتخاذه بعد معلومات “تتسم نسبيا بالدقة حول خطر وقوع هجمات شبيهة” باعتداءات باريس، موضحا أن “التهديد محدد ووشيك”، وحذر من “خطر وقوع هجوم تستخدم فيها “أسلحة ومتفجرات”.

قال رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشال، في مؤتمر صحافي، إن قرار رفع حالة التأهب إلى درجة قصوى، اتخذ بناء على “معلومات تتسم نسبيا بالدقة حول خطر وقوع هجوم شبيه بما حصل في باريس”.

وحذر من “خطر وقوع هجوم ينفذه أفراد باستخدام أسلحة ومتفجرات وربما حتى في أماكن عدة في الوقت نفسه” لتبرير رفع مستوى الإنذار إلى الدرجة الرابعة في منطقة بروكسل ومطار بروكسل وبلدة فيلفورد الفلمنكية التي تعتبر معقلا للشباب المتطرف.

وقال بعد اجتماع مجلس الأمن القومي إن الأهداف المحتملة هي الشوارع التجارية والتظاهرات والفعاليات والأماكن المكتظة ووسائل النقل.

وقال وزير الخارجية ديديه ريندرز في الصباح “لدينا ما يكفي من العناصر التي تجعلنا نقول إن التهديد محدد ووشيك”.

وفي إجراء غير مسبوق، قامت السلطات بإغلاق كل محطات المترو في العاصمة البلجيكية السبت، ولن يعاد فتحها قبل بعد ظهر الأحد في أحسن الأحوال. كما ألغي حفلان موسيقيان للمغني الفرنسي جوني هاليداي.

وأغلقت الأسواق التجارية وعدد من المتاحف ودور السينما في حين أبقي على مباريات الدوري البلجيكي لكرة القدم للمحترفين.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق