الدفاع و الامن

رسالة خطيرة لمنفذي العمليات الفدائية في الضفة والقدس

المجد – خاص

أبدع أبناء الضفة الغربية والقدس في تنفيذ العمليات الفدائية ضد العدو الصهيوني المحتل دفاعاً عن أرضهم ووطنهم ومقدساتهم وأبناء شعبهم، ولقنوا العدو دروساً متتالية في أخلاقيات الحرب من خلال عدم قتلهم الأطفال والأبرياء كما يفعل الكيان الصهيوني.

ولكن هنا فإننا في موقع “المجد الأمني” ننوه لمنفذي العمليات الفدائية ونخص بالذكر عمليات إطلاق النار التي يقوم بها مقاومو الضفة أن أرواحكم غالية على كل أبناء شعبكم، لذا فإننا نوجه لكم بعض النصائح على النحو الآتي:

أولاً: قدرة المقاوم على تنفيذ عملية فدائية في ظل كل الاحتياطات الأمنية التي يتخذها العدو يعتبر نجاح ولكن الخروج منها بسلام دون أن يستشهد يعطي نجاحاً أكبر للعملية ويزيد من غيظ ورعب العدو الصهيوني الجبان، ويساعد المقاوم في التنكيل بأعدائه بشكل أكبر من خلال تنفيذ عمليات أخرى.

ثانياً: عدم حمل أو استخدام الجهاز المحمول “الجوال” بتاتاً أثناء التخطيط للعملية أو أثناء تنفيذها وذلك لما له من مخاطر كبيرة في كشف منفذي العمليات، حيث يمكن للاحتلال تتبع حركة منفذ العملية من خلال أبراج الإرسال وبالتالي يمكن لهم القبض عليه بسهولة.

ثالثاً: أخذ جميع الاحتياطات والتدابير الأمنية اللازمة لنجاح العملية ومن ثم التوكل على الله، وإياك والمخاطرة إن صادفك أي طارئ، وحاول ألا تترك لك أثراً بعد انتهائك من تنفيذ العملية فذلك يعيق العدو في معرفة المنفذ ويزيد الأمور عليهم تعقيداً.

ختاماً: عدوكم جبان وليس له طاقة على تحمل الاستمرارية في الصراع أو استمرار الانتفاضة والغلبة لمن يصبر ويتحمل رغم الألم، وشعبكم كله يعول عليكم في استعادة حقه وكرامة مقدساته التي دنسها الاحتلال الصهيوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق