تحقيقات

عفوا اذا اسميتها باسم الحظيرة…

قررتُ تلف قصائدي

فبها انتهاكاتٌ خطيرةْ
فاليومَ ألجمُ حيرتي

واليوم أُشهرُ عَبرَتي

واليوم أعلن توبتي

عن كل ذنب او جريرةْ
خلّوا الملامة والعتب

أخطأتُ في وصف النُوَبْ

فظننتُ وِلد أبي لهب

كعموم قومٍ أو عشيرةْ
وخُدِعت في أسمائهمْ

فالأرضُ في أسفارهمْ

نُسبت لهم ولآلهم

وهي المغالطة الكبيرة 
ليست بلاد بني سعودْ

كلا ولا أرض اليهودْ

هي منذ أزمان الجدود

قد سُميت شبه الجزيرةْ… 
هي أرضُ آل محمّدِ

هي ارض كل موحّدِ

عفواً اذا خطت يدي

اسما لها باسمِ الحظيرة
                 حسين يحيى الحاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق