صحة وقائية

حدد العلماء عدد الخطوات اليومي الأمثل لإطالة العمر. ليس 10 آلاف خطوة!

الكاتب :فاطمة الرقماني
المصدر : www.ibelieveinsci.com

يُقدم التحليل الشمولي لخمس عشرة دراسة تضمنت تقريبًا 50000 شخص من أربع قارات، تطلعات جديدة لتحديد عدد الخطوات اليومية اللازمة لتحسين صحة البالغين وإطالة أعمارهم. وما إذا كان عدد الخطوات اليومية يختلف باختلاف العمر، أم لا؟

يُقدم التحليل محاولة لتطوير الصحة العامة بناءً على الأدلة حول فوائد النشاط البدني. فكثيرًا ما نسمع أن 10000 خطوة يوميًا لها تأثير إيجابي على الصحة، ولكن اتضح أن هذا الرقم كان مجرد شعار نشأ بسبب حملة تسويقية لعدّاد خطوات ياباني ولا وجود لأساس علمي لصحة هذه المقولة.

وجدت مجموعة دولية من العلماء بقيادة اختصاصية النشاط البدني في أمهيرست بجامعة ماساتشوستس أماندا بالوتش أن سير العديد من الخطوات يوميًا يساعد على تقليل مخاطر الوفاة المبكرة. أُبلغ عن النتائج في ورقة نشرت في 2 مارس في لانسيت بابليك هيلث.

بالنسبة للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر تراجع خطر الوفاة المبكرة عند المشي حوالي 6000 إلى 8000 خطوة يوميًا، وأيّ زيادة في عدد الخطوات عن هذا الرقم ليس له أي فائدة إضافية لإطالة العمر. بينما البالغين الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا تراجع خطر الوفاة لديهم عند 8000 إلى 10000 خطوة يوميًا.

تحديدًا، بالنسبة للبالغين الذين يبلغون من العمر 60 عامًا أو أكبر، استقر خطر الوفاة المبكرة عند نحو 6000 إلى 8000 خطوة يوميًا. بينما بالنسبة للبالغين الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا وُجِد أن الخطر يستقر عند نحو 8000 إلى 10000 خطوة.

تقول بالوتش: «انخفضت تدريجيًا المخاطر الصحية مع زيادة عدد الخطوات حتى استقرت تمامًا، وهذا الاستقرار حدث مع عدد خطوات أقل بالنسبة لكبار السن على عكس الشباب».

من المثير للاهتمام أن البحث لم يجد أي اختلاف مرتبط بسرعة المشي، بخلاف العدد الإجمالي للخطوات في اليوم. وتشير بالوتش إلى أن سير عدد الخطوات المحدد يوميًا بغض النظر عن السرعة هو الرابط لتقليل خطر الموت.

يدعم البحث الجديد نتائج دراسة أخرى نشرت في جاما نيتوورك أوبن بقيادة بالوتش، التي وجدت أن المشي 7000 خطوة يوميًا يقلل خطر الموت المبكر لدى الأشخاص في منتصف العمر.

توصي إرشادات النشاط البدني للأمريكيين التي حُدّثت في عام 2018، البالغين بالحصول على 150 دقيقة من نشاط الأيروبيك متوسط الشدة أسبوعيًا. تسعى بالوتش لتوجيه الأشخاص للقيام بالتمارين البدنية التي من السهل ممارستها مثل المشي بناءً على قاعدة أدلة تدعم دراستها.

جمعت مجموعة البحث الأدلة من 15 دراسة بحثت في تأثير عدد الخطوات اليومية على جميع أسباب الوفيات بين البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر. قسّموا 50000 مشارك في أربع مجموعات مقارنة وفقًا لمتوسط عدد الخطوات يوميًا. بلغ متوسط عدد خطوات أول مجموعة 3500 خطوة والمجموعة الثانية 5800 خطوة والثالثة 7800 خطوة أما الرابعة 10900 خطوة في اليوم.

بالنسبة لمجموعة المشاركين بعدد خطوات أكثر يوميًا، كان هناك خطر أقل للوفاة بنسبة 40-53% مقارنةً بالمجموعة الأولى، وفقًا للتحليل الشمولي.

تقول بالوش: «الخلاصة الرئيسية هي أن هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن التحرك أكثر والقيام بالتمارين مفيد للصحة، خاصةً لأولئك ذوي النشاطات القليلة للغاية».

قد تعزز نصف ساعة من التمارين المكثفة يوميًا نشاط أولئك الذين يجلسون كثيرًا. وقد يساعد القيام ببعض التمارين في سن الشيخوخة على بقاء أدمغتنا وقلوبنا وعظامنا في حالة صحيّة.

يجب أن نضع نصب أعيننا على الأقل 6000 إلى 8000 خطوة قبل النوم، فقد تكون خطوة سهلة لإطالة العمر.

اقرأ أيضًا:

عدد الخطوات اليومية من حول العالم

المشي السريع قد يبطئ عملية الشيخوخة البيولوجية

ترجمة: فاطمة الرقماني

تدقيق: رغد ابو الراغب

المصادر: 1 2

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى