الحرب الناعمة

طرق التلاعب بالعقل البشري

  

    

منقول :
طرق التلاعب بالعقل البشري في كل يوم يحدث لنا نوع من انواع غسل و اختراق الدماغ. الإعلام يعمل على ذلك دون توقف

يعتبر غسيل الدماغ هو كل تأثير خارجي ممنهج من قبل شخص او مجموعة من الاشخاص هدفه التعديل والتلاعب في الأفكار والآراء للفئة المستهدفة لتتوافق مع آراء و أفكار و معتقدات الشخص او المجموعة التي تسعى لذلك.

تتم هذه العملية عن طريق التلاعب بالعقل البشري من خلال العديد من الاساليب و الطرق التي تستخدم في العادة في التعليم وايصال المعلومات, كما يمكن ان يتم استخدام اساليب و تقنيات الهندسة الإجتماعية والتي تعتبر فن وعلم اختراق العقول.

هذه العملية تتم على فترة طويلة من الزمن وبشكل تدريجي بحيث يتم تزويدك بالمدخلات المراد ترسيخها في دماغك بشكل تدريجي وايهامك بأن هذه الأمور هي نفس الفكر الخاص بك. حيث ان الهدف الرئيسي لغاسل الدماغ هو ان لا يدعك تفكر ابدا او بمعنى آخر ايقاف المعالج الموجود في رأسك (دماغك) عن العمل و اعادة برمجته وهندسته

تقنيات غسيل الأدمغة :

هنالك العديد من التقنيات و التكتيكات التي تستخدم في عملية غسل الأدمغه

 يعتبر التكرار هو المفتاح الرئيسي في عملية غسيل الأدمغة, فكلما تم تكرار معلومة ما امامك فإنها و مع مرور الزمن ستتركز في دماغك 

التركيز على الجانب العاطفي : تعتبر العواطف من اسهل و ابسط الأمور التي يمكن التلاعب بها خصوصا اذا كانت مرتبطة مع مشاعر الحزن او الفرح. فمثلا يمكن ان تشعر الشخص بمشاعر الخوف والرهبة من القيام بأمر ما لا تريده ان يقوم به, مما يؤدي الى توجيهه للفكرة التي تسعى الى تحقيقها.

تغذية الافكار بشكل مكثف و بسيط : حيث ان عملية تغذية الأشخاص بأفكار معينة تتم بواسطة وضع هذه الأفكار بشكل مجزأ داخل مجموعة كبيرة من المعلومات و ذلك لتوطيدها لديهم بشكل غير ملاحظ.

اشعار المستهدف بالخوف و القلق : ان ايهام الاشخاص و جعلهم يعتقدون بأن محيطهم غير امن
هذه التقنيات كما ذكرت تستخدم معنا بشكل مستمر و يومي و من أكثر من جهة, سواء الحكومات او المحطات الإخبارية او شركات الإعلانات و غيرها وهي في الواقعة مخيفة للغاية.

ان عملية حماية انفسنا من غسل الأدمغة صعبة للغاية و تكاد تكون مستحيلة لأنها تعني ابتعادنا عن كل ما قد يؤدي الى ذلك. فمثلا لو اردنا تجاهل الإعلانات ككل فالأمر سيكون صعب بل مستحيل, لأننا سنحتاج الى مشاهدة التلفاز من اخبار و غيرها بالإضافة الى تعاملنا مع الإنترنت في حياتنا اليومية 

في النهاية ان السبب الرئيسي لحدوث مثل هذه الأمور لك هو العزلة, بمعنى ان استماعك الى طرف واحد دون استماعك و تعرضك للبدائل سيؤدي الى غسل دماغك و التحكم بآرائك و افكارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى