ثقافة وقائية

ما تتسلح به على عدوك

لقمان الحكيم – في وصيته لابنه -: يا بني ! ليكن مما تتسلح به على عدوك فتصرعه: المماسحة وإعلان الرضا عنه، ولا تزاوله بالمجانبة فيبدو له ما في نفسك فيتأهب لك. أمالي الصدوق ص532


لست مضطرًا لأن تصرّح بعداوتك، اسكت عن العدو حتى يزداد فيك حيرة، وفي بعض الأحيان أوهمه بأنك لا تريد الشر به حتى لا يتأهب لمواجهتك فإن الحرب خدعة، نعم لا يؤدي بك هذا الأمر إلى تشكل حالة النفاق عندك. 

مصدر المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق