صحة وقائية

متى يتوقف القضيب عن النمو؟

يطرأ على الذكر عند بلوغه 15 عامًا تقريبًا عدد من التغيرات الهرمونية والجسدية، التي تدل على تحوله من طفل إلى ذكر بالغ قادر على الإنجاب، إضافةً إلى التغيرات النفسية التي يمر بها في هذه المرحلة، المعروفة باسم مرحلة المراهقة. تمتد فترة البلوغ من عمر 11 – 12 عامًا حتى 16 – 17 عامًا، إذ يحدث تغير واضح في حجم الأعضاء التناسلية ، فيزداد حجم كل من الخصيتين والقضيب، ويبدأ الذكر في إنتاج السائل المنوي، ويصبح قادرًا على الانتصاب والقذف.

يختلف معدل النمو في فترة البلوغ من ذكر إلى آخر. أشارت دراسة أُجريت سنة 2010 إلى أن متوسط معدل نمو القضيب أقل من 1.5 سنتيمتر سنويًّا، من عمر 11 إلى 15 عامًا، وبعد ذلك يستمر النمو بمعدل أبطأ حتى سن 19 عامًا، قبل أن يتوقف نهائيًّا.

متوسط حجم القضيب

يتراوح متوسط طول القضيب المرتخي بين 8.5 و9.2 سنتيمتر، أما في وضع الانتصاب فيتراوح طوله بين 12.7 و14.2 سنتيمتر.

هل يمكن تكبير القضيب؟

تُعَد العلاجات الموضعية للقضيب، والأدوية سواءً الطبيعية والكيميائية، غير فعالة غالبًا في زيادة طول القضيب أو حجمه لدى البالغين.

هل يمكن زيادة حجم القضيب جراحيًّا؟

توجد عملية جراحية تُعرف باسم عملية تكبير القضيب penoplasty، قد تُضيف بعض الطول إلى القضيب الرخو، لكنها لا تؤثر في طول القضيب المنتصب. تشمل هذه العملية قطع الأربطة التي تثبت جذر القضيب بعظم العانة.

هل تزيد المضخات الفراغية حجم القضيب ؟

قد تساعد مضخات الفراغ vacuum pump بعض من يعانون ضعف الانتصاب، لكنها لا تزيد طول القضيب أو حجمه.

هل تفيد مكملات التستوستيرون؟

قد يتساءل أحد الأشخاص، هل تساعد مكملات التستوستيرون على تحفيز نمو القضيب؟ تروج العديد من الشركات لمكملات التستوستيرون، لكن لم يثبت أي بحث علمي أثرها أو ينفيه.

هل الحجم مهم؟

وجدت دراسة نُشرت سنة 2006 في مجلة الطب النفسي للرجال، أن الرجال أكثر قلقًا بشأن حجم القضيب مقارنةً بشركائهم. لكن في حين يفكر أكثر الرجال في كون حجم قضيبهم مناسبًا أم لا، قالت 85% من النساء المشاركات في الدراسة أنهن راضيات عن حجم قضيب شركائهن، في حين أبدت 14% فقط رغبتهن في حجم أكبر.

لا يؤثر حجم القضيب غالبًا في قدرة الرجل على ممارسة الأنشطة الجنسية، كما أنه لا يرتبط بمستوى الذكورة أو معدل التستوستيرون في الجسم.

صغر القضيب Micropenis

هي حالة يكون فيها قضيب الطفل أصغر من الحجم الطبيعي لطفل بنفس العمر. يتراوح متوسط طول قضيب الطفل حديث الولادة من 2.7 إلى 4 سنتيمتر. يؤخذ القياس مع مد القضيب بلطف.

قد يكون صغر القضيب عرضًا لاضطراب هرموني، يؤثر في نمو الأعضاء التناسلية للطفل، وقد يؤثر أيضًا في الوطاء والغدة النخامية. تُشخَّص الحالة من طريق إجراء فحص سريري، ويفيد العلاج الهرموني في بعض الحالات.

هل يجب أن تخبر أحدًا؟

إذا كان لديك أسئلة حول القضيب والخصيتين والصحة الجنسية، فيُنصح باستشارة طبيب المسالك البولية. إذا كانت لديك مخاوف، فأنت لست وحدك. تُظهر الأبحاث أن 55% فقط من الرجال راضون عن حجم قضيبهم.

الخلاصة

لا يرتبط حجم القضيب بالقدرة الجنسية أو مستوى التستوستيرون، يستطيع الرجل متوسط حجم القضيب أن يتمتع بحياة جنسية طبيعية، بل أفضل أحيانًا من رجل بحجم قضيب أكبر.

أيضًا لا يجب أن تتوقف جاذبية الرجل على سماته الجسدية، بل على سمات الشخصية أيضًا، مثل الثقة بالنفس، وروح الدعابة، إلخ. وأحيانًا تستطيع محادثة صريحة مع الطبيب المختص أن تخفف من حدة قلقك ومخاوفك.

اقرأ أيضًا:

تكبير القضيب

اضطرابات انتصاب القضيب و داء بيروني Peyronie’s disease

ترجمة: ضياء الأطرش

تدقيق: فارس سلطة

مراجعة: أكرم محيي الدين

المصدر

مصدر المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *