صحة وقائية

كم عدد الأعضاء في جسم الإنسان؟

الكاتب :كارمن صطوف
المصدر : www.ibelieveinsci.com

يسعى الإنسان منذ القدم لفهم الأحشاء داخله، وكان المصريون القدماء يستأصلون الأعضاء البشرية لتحنيطها، ووجدت مخطوطات في معبد صيني قديم قد تكون من أقدم التشريحات لجسم الإنسان.

والآن وبعد آلاف السنين، هل نعرف عدد الأعضاء في جسمنا؟

بحسب ليزا لي الأستاذة في كلية الطب البشري بجامعة كولورادو قسم الخلية والتطور البيولوجي، تعرف الأعضاء على أنها مجموعة من الأنسجة المختلفة تعمل معًا لهدفٍ واحدٍ، وأفصحت أن لكل عضو دوره في أداء الجسم أو في إبقائه على قيد الحياة.

لكن ليست كل الأعضاء ضرورية للبقاء على قيد الحياة؛ إذ توجد فقط خمس أعضاء أساسية للعيش هي: الدماغ والقلب والكبد وكلية واحدة على الأقل ورئة واحدة على الأقل، ولا تعني خسارة الوظيفة الكُليّة لواحد منهم سوى الموت. إن الملفت للنظر هو أن الجسم البشري لا يحتاج الكثير من الأعضاء للبقاء، وقد يُستبدل عضو غير فعال بآخر صناعي.

قالت لي: «إن عدد أعضاء جسم الإنسان يعتمد على من الذي توجه له سؤالك؟ وكيف يُجري عملية العدّ؟»

وأضافت: «مع أن لا أحد يعرف الرقم الأصلي لكن التعداد العام للأعضاء 78، وهذا يتضمن الضرورية منها للحياة كاللسان، والمعدة والإحليل -أو مجرى البول- والمُعَثْكلة -أو البنكرياس- بالإضافة للعديد من الأزواج أو الأعضاء المفردة؛ أما الأسنان والعظام فتحسب مرة واحدة».

تختلف وجهات النظر بين أخصائيي التشريح على ما يجوز اعتباره عضوًا. قد يمتلك الاختصاصي الدارس للأنسجة لائحةً بالأعضاء أطول ممن درسها بالتشريح العياني أي وهو الذي درس ما هو مرئيٌّ بالعين المجردة.

وضع العلماء مثلًا عناوين لتصنيف المساريقا على أنها عضو، وكما عبَّرت لي أن مع وجود دليل يدعم اعتبارها عضوًا؛ إلا أن ذلك لم يكن مثيرًا للجدل كما ظن العديد من اختصاصيي التشريح وعلماء الأنسجة، وبشكلٍ عام لا توجد مجموعة مسؤولة عما يُعدّ رسميًا عضوًا أو تحديد ما هو مؤهَّل لأن يكون عضوًا.

وقالت لي: «عندما تجتمع مجموعة أنسجة مختلفة وتعمل معًا فإنها تشكل عضوًا؛ لذا يمكنني اعتبار الظفر أو البنى التي تدعمه عضوًا، وتسمية كل سن بأنه عضو منفرد، ويمكن اعتبار كل عظمة عضوًا أو المئتين وست عظمات جهازًا».

أُدرجَت العظام مرة واحدة على قائمة الثمانية وسبعين عضوًا، إذا أردت الحصول على قائمة بالعدد الكلي للأعضاء باستخدام ذلك التعريف عليك فقط إضافة 205 للتعداد الكلي للأعضاء؛ فتصبح النتيجة 283، وعند عدّ كل سن على حدة قد تطول القائمة إلى 314 عضوًا. تدرج العديد من الأعضاء الأخرى مرة واحدة على القائمة بالرغم من انتشارها في كل أنحاء الجسم، مثلًا عند اعتبار كل رباط ووتر عضوًا سيزداد العدد الكلي للأعضاء كثيرًا.

إن هذه اللعبة لانهائية؛ فهذه القائمة المكونة من 78 عضوًا تُذكَر فيها الأعصاب مرة واحدة بالرغم من وجود ترليونات منها داخل جسمنا.

تخبر لي طلابها دائمًا أن عليهم التأقلم مع هذا الالتباس. على أية حال، كيفما قمت بعدّ الأعضاء داخلك؛ عليك الاعتناء بها جيدًا.

قالت لي: «مرة بعد مرة، أتأكد كم من الضروري أن نأكل ما هو مفيد لخلايانا وأنسجتنا وأعضائنا جميعًا».

اقرأ أيضًا:

مخاطر التبرع بالبلازما

10 مشروبات طاقة طبيعية لحيوية أفضل

ترقيع قرحة المعدة داخل جسم الإنسان بواسطة الطابعة ثلاثية الأبعاد

ترجمة: كارمن صطوف

تدقيق: محمد الصفتي

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى