صحة وقائية

فوائد نبتة الهندباء – أنا أصدق العلم

الكاتب :علي ياسر جوهرة
المصدر : www.ibelieveinsci.com

توجد الكثير من الفوائد في بذور الهندباء وجذورها وأجزائها الأخرى الجافة النابتة فوق الأرض، إذ تجفف لصنع الأدوية وتستخدم للعناية بصحة الكبد والقلب وتفيد في حالات الإمساك والانتفاخ وغيرها، ولكن لا يوجد دليل جيد يدعم استخدامها.

تؤكل أوراق الهندِباء مثل الكرفس أما الجذور وبراعم الأوراق فتغلى قبل تناولها، وقد تستخدم توابل للطبخ ولإضافة نكهة للطعام والمشروبات، وتضاف الهندباء المطحونة إلى بعض خلطات القهوة لتعزيز نكهتها.

آلية عملها

لجذر الهندباء تأثير ملين خفيف، ويزيد إفراز الصفراء من المرارة ويقلل التورم والانتفاخ؛ إذ إن الهندباء مصدر غني ببيتا كاروتين.

الاستخدام والتأثيرات

قد تستخدم الهندِباء في الحالات التالية لكن لا توجد أدلة كافية تدعم استخدامها:

  •  حالة تراكم الشحوم في الكبد عند الأشخاص الذين يستهلكون كمية ضئيلة أو معدومة من الكحول (تشحم الكبد اللا كحولي NAFLD)، إذ أظهر بحث مبدئي أن تناول حبوب الهندِباء المنقوعة في مياه ساخنة يساعد على فقدان الوزن عند المصابين بتشحم الكبد اللا كحولي NAFLD.
  •  الفصال العظمي: أظهر بحث مبدئي أن خلاصة جذور الهندباء ليس لها تأثير مخفف للألم أو التصلب أكثر من أي دواء وهمي عند المصابين بالفصال العظمي.
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  •  تساقط الشعر.
  •  الإمساك.
  •  اضطرابات الكبد.
  •  اضطرابات المرارة.
  •  السرطان.
  •  التهابات الجلد.
  •  فقدان الشهية.
  •  تهيج المعدة.
  •  أعراض أخرى.

نحتاج إلى المزيد من الدلائل لتقييم تأثيرات الهندباء في ما سبق.

الآثار الجانبية والأمان

الهندباء آمنة لمعظم البالغين عندما تضاف بمقادير صغيرة إلى الطعام، ويعد مستخلص جذورها وبذورها آمنًا لأغلب البالغين عندما يؤخذ دوائيًا فترة قصيرة.
تناول الهندِباء فمويًا قد يسبب تأثيرات خفيفة في السبيل الهضمي، مثل الغازات والنفخة وآلام البطن والتجشؤ.

لا توجد معلومات موثوقة تثبت أمان تناول الهندِباء فمويًا على المدى الطويل، ولم تحدد تأثيراتها الجانبية بدقة.

  •  التطبيق على البشرة:

لا توجد معلومات موثوقة للتيقن من أمان استخدام الهندِباء على البشرة، إذ أظهرت بعض الأبحاث أن التعامل مع الهندباء قد يهيج البشرة.

  •  الحمل والإرضاع:

لا ينصح الأطباء بتناول كميات كبيرة من الهندِباء في أثناء الحمل إذ من المرجح أنه غير آمن، وقد تسبب الهندباء حيضًا مبكرًا عند المرأة الحامل، ما يؤدي إلى الإجهاض. لا توجد معلومات موثوقة للتيقن من أن استخدام الهندِباء دوائيًا آمن في أثناء الإرضاع، لذا يفضل الالتزام بالمقادير الغذائية الآمنة.

  •  حساسية الهندباء:

إذا كنت عرضةً للحساسية تجاه الهندباء لا تتناولها أو تتعامل معها.

  •  الحساسية ضد الرجيد والنباتات القريبة:

قد تسبب الهندِباء رد فعل تحسسيًا للأشخاص الذين يعانون حساسية تجاه عائلة النجميات المركبة، ومنها الرجيد والبابونج والزهور المخملية والأقحوان وغيرها. إذا كنت تعاني الحساسية عليك مراجعة مسؤول الرعاية الصحية قبل تناول الهندباء.

قد تخفض الهندِباء سكر الدم عند المصابين بالسكري، راقب علامات انخفاض نسبة سكر الدم وتحقق من مستوى سكر دمك إذا كنت مصابًا بالسكري وتناولت كميات هندباء إضافية أكثر مما يوجد في الطعام عادة.

تحرض الهندباء إنتاج الصفراء ما يسبب مشكلةً للمصابين بالحصوات المرارية، لذا لا تستخدمها دون إشراف طبي إذا كنت مصابًا بحصوات المرارة.

قد تخفض الهندباء سكر الدم وتعيق التحكم به في أثناء العمليات الجراحية وبعدها، لذا توقف عن تناول الهندباء دوائيًا أسبوعين على الأقل قبل موعد العملية.

الجرعة

يعتمد مقدار الجرعة العلاجية المناسبة من الهندباء على عدة عوامل مثل العمر والصحة وغيرها، حاليًا لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد كمية الهندباء المناسبة.

أبق في ذهنك أن كون المنتج طبيعيًا لا يعني بالضرورة أهمية تناول جرعات منه أو سلامته. تيقن من اتباع التعليمات المرفقة على غلاف المنتج قبل استخدامه والتزم بنصائح الصيدلاني أو الطبيب أو اختصاصي العناية الصحية.

خمس فوائد واستخدامات جديدة لألياف جذور الهندباء:

  1.  غنية بألياف الإينولين البريبيوتيك، وهو نشاء نباتي غير قابل للهضم: يتكون 68% من وزن جذور الهندباء من إينولين البريبيوتيك الضروري لتغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء التي تساعد بدورها على محاربة البكتيريا الضارة وتحسين عملية امتصاص المعادن.
  2.  تساعد على حركة الأمعاء: يحسن الإينولين الموجود في جذور الهندِباء فعالية الهضم، فهو غير قابل للهضم ومغذٍ للجراثيم النافعة ويخفف الإمساك.
  3.  تساعد على السيطرة على مستوى سكر الدم عند مرضى السكري: تسرع الألياف الموجودة في جذور الهندِباء عملية السيطرة على سكر الدم، وذلك لأنها تحتوي على الإينولين المعزز لنمو البكتيريا المفيدة التي تساهم في عملية استقلاب السكريات، وتحوي الجذور أيضًا أحماض الهيكوريك والكلوروجينيك التي تزيد حساسية العضلات للأنسولين.
  4.  تدعم فقدان الوزن: وفقًا لبعض الدراسات، تنظم ألياف جذور الهندِباء الشهية وتقلل إجمالي السعرات الحرارية ما يؤدي إلى خسارة الوزن.
  5.  من السهل إضافتها إلى الحمية الغذائية: في الحقيقة ربما تناولت ألياف جذور الهندباء مسبقًا دون علمك، إذ تضاف أحيانًا إلى الأطعمة المعلبة وتستخدم بديلًا للسكر أو الدهون، وتستطيع تحميص الجذور واستخدامها بدل القهوة.

اقرأ أيضًا:

فوائد بذور الكتان

اللوز: حبة صغيرة وفوائد كثيرة تعرف عليها

ترجمة: علي ياسر جوهرة

تدقيق: غزل الكردي

المصادر: 1 2

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى