الدفاع و الامن

معلومات هامة عن صاروخ كوريا الشمالية: نموذج أم حقيقي؟

الكاتب :أغنس الحلو
المصدر : sdarabia.com

صاروخ كوريا الشمالية

قال الأستاذ في معهد دراسات الشرق الأقصى في جامعة جيونجنام في كوريا الجنوبية كيم دونيوب إن الصاروخ الباليستي، الذي أظهرته السلطات الكورية الشمالية في العرض باعتباره “أقوى سلاح في العالم”، هو على الأرجح مجرد نموذج بالحجم الطبيعي، بحسب ما نقلت سبوتنيك.

وأشار الخبير إلى أن الصاروخ المعروض لم يكن السلاح الحقيقي وذلك لأسباب تتعلق بالسرية.

وقال الخبير الكوري الجنوبي في 15 كانون الثاني/ يناير الجاري:

لا يجب أن تنظروا إلى الصاروخ “باكوكسون 5″ على أنه صاروخ حقيقي وجاهز. حتى باكوكسون 4” لم يطر بعد، ولم يتم إطلاق “باكوكسون 3” إلا من بارجة مغمورة. لذلك، سواء كان الصاروخ باكوسكون 4 أو 5، لا يمكن التأكد من أن هذا صاروخ الذي تم عرضه حقيقي وقادر على إطلاق اختبار بسيط. من المحتمل أن يكون هذا تخطيطًا فارغًا، تم إجراؤه على مستوى خطط البناء الأولية. من السخف استخلاص استنتاجات بناءً على الزيادات في طول الرأس الحربي أو قطره أو تقريبه بحيث أصبح الصاروخ برأس حربي منقسم.
وأضاف الخبير: “في الوضع الحالي، ليس من المنطقي مقارنة معلماته الخارجية بالإصدار الرابع السابق. من السهل بما يكفي أن نفهم أن التغيير في الأرقام يعني رغبة كوريا الشمالية في مواصلة تحسين تطوير صواريخ باليستية قصيرة المدى بمحركات تعمل بالوقود الصلب، من أجل وضعها في النهاية على غواصة نووية والحصول على صاروخ نووي استراتيجي يتم إطلاقه من تحت الماء “.

وكانت كوريا الشمالية قد كشفت خلال عرض عسكري مساء 14 كانون الثاني/ يناير الجاري، ما بدا أنها صواريخ باليستية تطلقها الغواصات، لتتوج بذلك بيونغ يانغ اجتماعات سياسية استمرت لأكثر من أسبوع باستعراض لقوتها العسكرية.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام رسمية أن الزعيم كيم جونغ أون، الذي ارتدى معطفا من الجلد وقبعة من الفراء، ابتسم ولوح بيده أثناء متابعته للعرض في ساحة كيم إيل سونغ بالعاصمة بيونغ يانغ حسبما أوردت “رويترز”.

(function(d, s, id){
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى