صحة وقائية

دواء ديكلوفيناك: إرشادات الاستخدام والآثار الجانبية والتحذيرات

الكاتب :محمد ياسر جوهرة
المصدر : www.ibelieveinsci.com

ما الديكلوفيناك؟

ديكلوفيناك (Diclofenac) «فولتارين» هو مضاد التهاب غير ستيرويدي يثبط إنتاج المواد المسببة للألم والالتهاب في الجسم.

يُستخدم ديكلوفيناك لعلاج الألم متوسط الشدة أو أعراض الفصال العظمي -التهاب العظم والمفصل- أو التهاب المفاصل الرثياني.

يُستخدم فولتارين أيضًا لعلاج التهاب الفقرات التصلبي، ويُوصف الاسم التجاري «كاتافلام» لعلاج التشنجات المرافقة للدورة الشهرية.

يُستخدم مسحوق ديكلوفيناك «كامبيا» لعلاج نوبة الشقيقة، ويعالج الصداع الموجود بالفعل فقط، ولا يُستخدم للوقاية أو منع تكرر النوبات.

معلومات مهمة:

تجنب استخدام ديكلوفيناك إذا كان لديك سابقة حساسية للأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى.

قد يزيد ديكلوفيناك من خطر الوفاة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، خاصةً عند الاستخدام طويل الأمد أو تناول جرعات عالية أو عند وجود مرض قلبي. لا تستخدم هذا الدواء قبل جراحة المجازات القلبية أو بعدها (طعوم مجازات الشرايين التاجية).

قد يسبب ديكلوفيناك نزفًا معديًا أو معويًا مميتًا، وقد تحدث هذه الحالة دون سابق إنذار خاصةً لدى كبار السن.

قبل أخذ الدواء:

قد يزيد ديكلوفيناك خطر الوفاة بنوبة قلبية حتى في غياب عوامل الخطر، لذا لا تستخدم هذا الدواء قبل جراحة المجازات القلبية أو بعدها (طعوم مجازات الشرايين التاجية).

قد يسبب ديكلوفيناك أيضًا نزفًا هضميًا مميتًا، وهي حالة قد تحدث دون إنذار خاصةً لدى كبار السن.

يجب تجنب استخدام ديكلوفيناك إذا كنت تعاني حساسيةً له، أو إذا عانيت سابقًا هجمات ربوية أو حساسية شديدة بعد تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

لا تستخدم دواء «كامبيا» لعلاج الصداع العنقودي، ولا تستخدم «زيبسور» إذا كنت مصابًا بحساسية للمنتجات الحيوانية.

للتحقق من سلامة استخدام الدواء، أبلغ الطبيب حال عانيت أيًا مما يلي:

  •  مرض قلبي أو ارتفاع ضغط الدم.
  •  قرحات معدية أو نزف هضمي.
  •  ربو.
  •  مرض كبدي أو كلوي.
  •  إذا كنت مدخنًا.

يؤثر ديكلوفيناك في الإباضة وقد يُعيق حصول الحمل.

على المريضة تجنب تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب إذا كانت حاملًا. قد يسبب تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية في الأيام العشرين الأخيرة من الحمل اضطرابات قلبية وكلوية خطيرة لدى الجنين، وقد تحدث اختلاطات حملية.

قد لا يكون الإرضاع الطبيعي آمنًا في أثناء استخدام الدواء، لذا يُنصح باستشارة الطبيب. لم يُصرح باستخدام ديكلوفيناك دون سن 18 عامًا.

كيفية تناول الدواء:

تناول الدواء بدقة وفقًا لتعليمات الطبيب، واتبع الإرشادات المذكورة على الملصق، واقرأ جميع الأدلة الإرشادية المرفقة. قد يغير الطبيب جرعة الدواء أحيانًا. استخدم أقل جرعة فعالة لعلاج حالتك المرضية.

تتضمن الأسماء التجارية المختلفة لديكلوفيناك تراكيز مختلفة منه، وقد يكون لها استخدامات مختلفة، لذا قد تختلف الجرعة المناسبة لك إذا غيرت دواءك المعتاد. اتبع تعليمات الطبيب المتعلقة بجرعة الدواء المطلوبة، واسأل الصيدلاني حال كان لديك أسئلة عن النوع الذي حصلت عليه.

ابتلع كامل القرص دون مضغه أو كسره.

تناول «زورفولكس» على معدة فارغة قبل ساعة إلى ساعتين على الأقل من تناول الطعام.

لاستخدام دواء «كامبيا» -الشكل المسحوق من ديكلوفيناك- حلّه في 20 – 40 مل من الماء، ولا تستخدم نوعًا آخر من السوائل. حرك المزيج واشربه كله مرةً واحدة. تزداد فعالية دواء كامبيا إذا تناولته على معدة فارغة.

إذا كنت تستخدم ديكلوفيناك على المدى الطويل قد تحتاج إلى إجراء اختبارات طبية متكررة.

احفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة، وأبق العبوة مغلقةً بإحكام عندما لا تستخدمها.

معلومات الجرعة:

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج الفصال العظمي:

كبسولات ديكلوفيناك (الحمض الحر): 35 مغ فمويًا 3 مرات يوميًا.

أقراص ديكلوفيناك بوتاسيوم سريعة التحرر: 50 مغ فمويًا 2-3 مرات يوميًا.

أقراص ديكلوفيناك صوديوم المغلفة معويًا: 50 مغ فمويًا 2-3 مرات يوميًا أو 75 مغ فمويًا مرتين في اليوم. الجرعة القصوى: 150 مغ يوميًا.

أقراص ديكلوفيناك صوديوم مديدة التحرر: 100 مغ فمويًا مرة في اليوم.

الاستخدام: لعلاج أعراض الفصال العظمي.

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج التهاب الفقرات التصلبي:

أقراص ديكلوفيناك صوديوم المغلفة معويًا، أو الأقراص ذات التأثير المؤخر: 25 مغ فمويًا 4 مرات في اليوم. قد تُضاف جرعة 25 مغ عند الضرورة قبل النوم. الجرعة القصوى: 125 مغ.

الاستخدام: لعلاج أعراض التهاب الفقرات التصلبي الحادة أو طويلة الأمد.

الجرعة المعتادة للبالغات لعلاج عسر الطمث:

أقراص ديكلوفيناك بوتاسيوم سريعة التحرر: 50 مغ فمويًا ثلاث مرات في اليوم.

قد تُعطى جرعة مبدئية 100 مغ فمويًا تتبعها جرعة 50 مغ فمويًا لتحسين النتيجة. يُعطى العلاج البدئي مع ظهور أول أعراض عسر الطمث ويستمر عدة أيام.

الاستخدام: لعلاج أعراض عسر الطمث البدئية.

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج التهاب المفاصل الرثياني:

أقراص ديكلوفيناك بوتاسيوم سريعة التحرر: 50 مغ فمويًا 3 – 4 مرات في اليوم.

أقراص ديكلوفيناك صوديوم المغلفة معويًا أو ذات التأثير المؤخر: 50 مغ فمويًا 3 – 4 مرات في اليوم، أو 75 مغ فمويًا مرتين في اليوم.

الجرعة القصوى: 225 مغ يوميًا.

أقراص ديكلوفيناك صوديوم مديدة التأثير: 100 مغ فمويًا مرة واحدة في اليوم.

الجرعة القصوى: 100 مغ فمويًا مرتين في اليوم، وهذا يُطبق على مرضى قلائل تتجاوز الفوائد لديهم الأخطار السريرية.

الاستخدام: لعلاج أعراض التهاب المفاصل الرثياني.

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج الشقيقة:

مغلف لعمل محلول فموي من ديكلوفيناك بوتاسيوم: 50 مغ -مغلف واحد- فمويًا مرة واحدة في اليوم.

لا يُستخدم هذا الدواء للوقاية من الشقيقة أو لعلاج الصداع العنقودي، ولم يُعرف بعد مدى سلامة أخذ جرعة ثانية منه أو فعاليته.

الاستخدام: لعلاج الشقيقة الحادة مع وجود هالة أو دونه.

الجرعة المعتادة عند البالغين لعلاج الألم:

فمويًا:

كبسولات ديكلوفيناك بوتاسيوم المليئة بالسائل: 25 مغ فمويًا 4 مرات في اليوم.

كبسولات ديكلوفيناك (الحمض الحر): 18 مغ أو 35 مغ فمويًا 3 مرات في اليوم.

أقراص ديكلوفيناك بوتاسيوم سريعة التحرر: 50 مغ فمويًا 3 مرات في اليوم، الجرعة البدئية 100 مغ فمويًا تتبعها جرعة 50 مغ فمويًا، قد تكون أكثر فعالية في إزالة الأعراض عند بعض المرضى.

حقنًا:

37.5 مغ وريديًا، حقنةً واحدةً، على مدى 15 ثانيةً كل 6 ساعات عند اللزوم لعلاج الألم.

الجرعة القصوى: 150 مغ يوميًا.

تجب الإماهة الجيدة للمرضى قبل إعطاء الدواء الوريدي لإنقاص خطر الآثار الكلوية العكسية.

الاستخدام: لتدبير الألم الحاد الخفيف إلى المتوسط -فمويًا أو وريديًا- والألم المتوسط إلى الشديد، وحده أو مع المسكنات الأفيونية، وريديًا.

ماذا يحدث إذا أغفلت جرعة؟

تناول الجرعة المنسية فورًا، لكن تجاوزها إذا اقترب موعد الجرعة التالية، لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعةً مفرطة؟

اطلب الرعاية الطبية الطارئة مباشرةً.

ماذا أتجنب عند استخدام ديكلوفيناك؟

تجنب استهلاك الكحول، إذ قد يرفع خطر النزف المعدي، وتجنب استخدام الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى إلا وفقًا لإرشادات طبيبك.

اسأل الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام أدوية أخرى لعلاج الألم والحمى والتورم وأعراض البرد أو الإنفلونزا، إذ قد تحوي مكونات مشابهة لديكلوفيناك، مثل أسبرين وإيبوبروفين وكيتوبروفين ونابروكسن.

الآثار الجانبية لديكلوفيناك:

اطلب الرعاية الطبية الطارئة إذا ظهرت عليك علامات الحساسية لديكلوفيناك -الشرى وصعوبة التنفس وتورم الوجه أو الحلق- أو علامات التفاعل الجلدي الشديد، الحمى والتهاب الحلق وحرقة العينين وألم الجلد والطفح الأحمر أو القرمزي مع ظهور بثور وتقشر الجلد.

اطلب الطوارئ عند ظهور علامات نوبة قلبية أو سكتة دماغية: الألم الصدري المنتشر إلى الفك أو الكتف، والخدر أو الضعف المفاجئ في أحد جانبي الجسم وثقل اللسان والشعور بصعوبة التنفس.

أوقف استخدام الدواء وأبلغ طبيبك حال عانيت أيًا مما يلي:

  •  أولى علامات الطفح الجلدي، بصرف النظر عن مدى شدتها.
  •  أعراض شبيهة بالإنفلونزا.
  •  اضطرابات قلبية: التورم واكتساب الوزن السريع والشعور بضيق التنفس.
  •  اضطرابات كلوية: قلة البول أو انعدامه والألم في أثناء التبول أو صعوبته والتورم في الذراعين أو الساقين والشعور بالتعب وضيق النفس.
  •  اضطرابات كبدية: الغثيان والتقيؤ وألم أعلى يمين البطن، والتعب والحكة واغمقاق لون البول واليرقان، اصفرار الجلد أو العينين.
  •  علامات النزف المعدي: ظهور براز بلون دموي أو داكن ونفث الدم مع السعال أو التقيؤ المشابه لطحل القهوة.

تشمل الآثار الجانبية الأخرى لديكلوفيناك:

  •  عسر الهضم والغازات والتقيؤ والألم البطني.
  •  الإسهال أو الإمساك.
  •  الصداع والدوار والنعاس.
  •  شذوذ في نتائج الاختبارات الطبية.
  •  انسداد الأنف بالمخاط.
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  • تورم الذراعين والساقين أو الشعور بالألم فيهما.

لا تضم هذه القائمة جميع الآثار الجانبية المحتملة، أبلغ طبيبك عن حالتك ليعطيك إرشادات التعامل مع هذه التأثيرات.

ما الأدوية الأخرى التي تؤثر في ديكلوفيناك؟

اسأل طبيبك قبل استخدام ديكلوفيناك إذا كنت تتناول مضادات الاكتئاب. قد يسبب التداخل بين مضادات الاكتئاب ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية سهولة التكدم أو النزف.

أبلغ طبيبك عن جميع أدويتك الأخرى، خاصةً:

  •  أدوية القلب أو الضغط متضمنةً مدرات البول.
  •  الأشكال الأخرى من ديكلوفيناك (إرثروتيك، فلكتور، بينسيد، سولاراز، فولتارن جل).
  •  مخففات الدم -المميعات- مثل وارفارين وكومادين وجنتوفين.
  •  مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى مثل أسبرين وإيبوبروفين (أدفيل، موترين) ونابروكسن وسيليكوكسيب (سيليبريكس) وإندوميثاسين وميلوكسيكام وغيرها.

هذه القائمة ليست كاملة، قد تتداخل أدوية أخرى مع ديكلوفيناك متضمنةً الأدوية الموصوفة والتي لا تتطلب وصفة والفيتامينات والمنتجات العشبية. لم تُذكر جميع التداخلات الدوائية المحتملة في هذا المقال.

معلومات إضافية:

احتفظ بجميع الأدوية بعيدًا عن متناول الأطفال، ولا تشارك دواءك مع الآخرين، واستخدمه وفق الاستطبابات الموصوفة فقط.

استشر طبيبك دومًا للتحقق من توافق المعلومات المنشورة هنا مع حالتك الشخصية.

اقرأ أيضًا:

دواء ديكساميثازون: الاستخدامات والجرعات والتأثيرات الجانبية والتحذيرات

ألم المفاصل.. الأسباب والعلاج

ترجمة: محمد ياسر جوهرة

تدقيق: أكرم محيي الدين

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى