صحة وقائية

القطب أو الغرز القابلة للذوبان: ما استخداماتها؟ وهل هي أفضل من القطب العادية؟

الكاتب :محمد أحمد بصل
المصدر : www.ibelieveinsci.com

غالبًا ما يستخدم مختصو الرعاية الصحية الغرز أو الخيوط الجراحية لإغلاق جروح الإصابات أو شقوق العمليات الجراحية. لا تتطلب الخيوط القابلة للذوبان أو القابلة للذوبان الإزالة؛ إذ يحللها الجسم تدريجيًا ويمتصها، فتختفي تلك الخيوط مع مرور الوقت.

سنوضح في هذه المقابلة ما الخيوط القابلة للذوبان؟ ومتى يستخدمها الأطباء؟ والمدة التي يحتاجها الجسم لامتصاص هذه الخيوط، ونناقش أيضًا هل من الآمن الاستحمام بوجودها؟ وكيفية العناية بها، وهل من الآمن إزالتها في المنزل؟ والمضاعفات المحتملة، ومتى تجب زيارة الطبيب؟

ما الغُرز القابلة للذوبان؟

الغرز القابلة للذوبان أو القابلة للذوبان هي نوع من الخيوط الجراحية التي تُصنع باستخدام مواد خاصة، مثل البروتينات الحيوانية أو البوليمرات الصناعية، التي يمكن أن يمتصها الجسم بعد أن يحللها بالمواد الكيميائية التي يفرزها.

وبما أن الجسم يمكنه أن يمتص هذه الغرز تدريجيًا، لا يحتاج الشخص إلى العودة إلى العيادة أو المستشفى لإزالتها.

تتكون الغرز غير المُمتصّة عادةً من مواد مثل النايلون أو الحرير، ولا يستطيع الجسم امتصاص هذه المواد، لذلك سيحتاج الشخص إلى مختصي الرعاية الصحية لإزالة الغرز بعد شفاء الجرح.

متى تُستخدم الغرز القابلة للذوبان؟

تعتمد كيفية اختيار الطبيب لإغلاق الجرح على حجم الجرح وعمقه ونوعه، إضافةً إلى خبرة الطبيب ومستوى الراحة باستخدام تقنيات الإغلاق المختلفة.

يفضل مختصو الرعاية الصحية غالبًا استخدام الغرز غير القابلة للذوبان على تلك القابلة للذوبان، لأنها قوية جدًا ولا يستطيع الجسم تحليلها، وعادةً ما يستخدمون الغرز غير القابلة للذوبان لإغلاق الجروح السطحية.

وفي المقابل، قد يختار الأطباء الغرز القابلة للذوبان للجروح العميقة أو الشقوق الجراحية، إذ يقومون بخياطة طبقات عديدة من الأنسجة بواسطة هذه الخيوط.

إن استخدام الغرز القابلة للذوبان يقلل من شد وتوتير النسج التي تُخاط، ما يسهّل على الأطباء ملاءمة شكل الجرح، ما يقلل من خطر إعادة فتح الجرح ويؤدي إلى تندب أقل.

قد يختار الطبيب استخدام غرز قابلة للذوبان في الحالات التالية:

  •  جراحة الفم، مثل استئصال ضرس العقل.
  •  إصلاح العضلات والنسج الضامّة.
  •  ترقيع الجلد.
  •  بعض أنواع جراحة البطن، بما في ذلك الولادة القيصرية.
  •  إصلاح تمزق المهبل والعجان التالي للولادة.

كم من الوقت يحتاج الجسم ليمتصها؟

يعتمد طول الوقت الذي يستغرقه الجسم لامتصاص الغرز القابلة للذوبان على مادة الغرز، ويعتمد اختيار مادة الغرز على خصائص الجرح وموقعه في الجسم.

على سبيل المثال، عندما يغلق جراح العظام الشق الجراحي بعد استبدال المفصل، قد يستخدم مادة تحتاج عدة أشهر لتُمتص بالكامل، بينما تستخدم خيوط يمكن امتصاصها خلال عدة أسابيع في جراحة الولادة القيصرية.

هل من الآمن الاستحمام مع الغرز القابلة للذوبان؟

مهمٌ أن يتبع الناس تعليمات الطبيب بعد استخدام الغرز القابلة للذوبان، يمكن في أغلب الحالات الاستحمام بعد 24 ساعة من إغلاق الجرح، ومع ذلك، قد ينصح الطبيب بتجنب الجلوس في حوض الاستحمام لفترة محددة.

اقرأ أيضًا:

كيف نتعامل مع الجروح؟

كيف تعرف إذا كان جرحك يحتاج إلى خياطة؟

ترجمة: محمد أحمد بصل

تدقيق: محمد أبو دف

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى