الدفاع و الامن

عبور سفينتين حربيتين أميركيتين إلى البحر الأسود منتصف أبريل

الكاتب :شيرين مشنتف
المصدر : sdarabia.com

صورة خاصة بالبحرية الأميركية تم الحصول عليها في 15 آذار/مارس 2017 تُظهر حاملة الطائرات “يو ‏أس أس كارل فينسون” (‏CVN 70‎‏)، في المقدمة، أثناء عبورها بحر الصين الشرقي مع مدمرة قوات الدفاع ‏الذاتي اليابانية ‏JS Samidare‏ في 9 آذار/مارس 2017 (‏AFP‏)‏

أبلغت الولايات المتحدة، تركيا، بعبور سفينتين حربيتين تابعتين لها من المضائق التركية (الدردنيل والبوسفور) إلى البحر الأسود منتصف نيسان/أبريل الجاري، وفق ما جاء وفق مصادر دبلوماسية تركية للأناضول، تعليقاً على أنباء تفيد بأن الولايات المتحدة سترسل سفينتين حربيتين إلى البحر الأسود، على خلفية التصعيد الجاري بين روسيا وأوكرانيا، المطلتين على البحر الأسود.

وقالت المصادر: “تم إخطارنا من خلال قنوات دبلوماسية قبل 15 يومًا، بشأن عبور سفينتين حربيتين أمريكيتين إلى البحر الأسود وفقًا لاتفاقية مونترو”، مشيرة إلى أنه يتوقع أن تعبر السفينتان بشكل منفصل إلى البحر الأسود يومي 14 و15 أبريل/ نيسان الجاري، وتعودان يومي 4 و 5 مايو/أيار المقبل.

ويأتي هذا الإعلان غداة كشف شبكة “سي إن إن” الأميركية، أن واشنطن تبحث إرسال سفن حربية إلى البحر الأسود خلال الأسابيع المقبلة؛ لدعم كييف وسط التحرك العسكري المتزايد للجيش الروسي على الحدود الشرقية مع أوكرانيا.

وبين الحين والآخر، تندلع اشتباكات في “دونباس” بين القوات الأوكرانية وانفصاليين موالين لروسيا أعلنوا استقلالهم عام 2014، ما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفا شخص منذ ذلك الحين.

والعلاقات بين كييف وموسكو تشهد توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين في “دونباس”.

(function(d, s, id){
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى