صحة وقائية

ما خزعة نقي العظم؟ – أنا أصدق العلم

الكاتب :طارق محمد
المصدر : www.ibelieveinsci.com

يستغرق إجراء خزعة نقي العظم نحو 60 دقيقة. نقي العظم نسيج إسفنجي داخل العظم ويعد بمثابة منزل للأوعية الدموية والخلايا الجذعية التي تساعد على إنتاج:

  •  الدهون.
  •  الصفيحات الدموية.
  •  الغضاريف.
  •  خلايا الدم الحمر والبيض.
  •  العظم.

 يوجد نوعان من نقي العظم هما: النقي الأصفر والنقي الأحمر.

يوجد النقي الأحمر في العظام المسطحة، مثل عظم الورك والفقرات.

وعند التقدم بالعمر يتحول المزيد من نقي العظم إلى نقي أصفر على حساب النقي الأحمر، بسبب الزيادة في الخلايا الدهنية.

يبزل الطبيب النقي الأحمر لأخذ الخزعة، عادة من الوجه الخلفي لعظم الورك. ويستخدم العينة المستخرجة لإجراء الفحوصات عليها وكشف وجود أي تظاهرات غير طبيعية للخلايا الدموية.

ترسل العينة إلى مخبر التشريح المرضي، ثم تُفحص للتحقق من سلامة وظيفة النقي وإنتاجه للخلايا الدموية السوية.

إذا أظهرت النتيجة وجود خلل ما فإن الطبيب سيجرى اختبارات أخرى تساعد على تحديد سبب هذا الخلل، فقد يكون عدوى إنتانية أو أمراضًا متعلقة بنقي العظم أو خباثات.

إجراء خزعة نقي العظم

متى يحتاج المريض إلى إجراء هذه الخزعة؟

قد يطلب الطبيب إجراء الخزعة إذا أظهرت التحاليل الدموية ارتفاعًا شديدًا أو انخفاضًا شديدًا في تعداد الكريات الحمر أو البيض أو الصفيحات الدموية.

تساعد الخزعة على تحديد السبب وراء هذه التظاهرات غير الطبيعية، ومن الأسباب:

  •  الأنيميا أو نقص تعداد الكريات الحمراء.
  •  أمراض نقي العظم مثل التليف النقوي أو خلل التنسج النقوي.
  •  سرطانات الدم أو نقي العظم، مثل اللوكيميا (ابيضاض الدم) أو اللمفومات بأشكالها.
  •  أسباب متعلقة بحالة الخلايا الدموية، مثل نقص تعداد الكريات البيض أو نقص تعداد الصفيحات أو فرط تعداد الكريات الحمراء.
  •  داء ترسب الأصبغة الدموية (الهيموكروماتوز): خلل وراثي المنشأ يؤثر في علاقة ارتباط الحديد مع الهيم في الدم.
  •  عدوى إنتانية أو حمى مجهولة السبب.

قد تؤثر هذه الحالات في إنتاج الخلايا الدموية وتعدادها في الدم.

قد يطلب الطبيب هذا الإجراء لتحديد مدى تطور المرض ولتقييم إنذار الحالة السرطانية وتحديده بدقة، وأيضًا لمراقبة فعالية العلاج.

مخاطر خزعة نقي العظم:

كل الإجراءات الطبية لها بعض المخاطر، ولكن الاختلاطات الناجمة عن الخزعة نادرة جدًا. وحسب دراسة أجرتها جمعية علم الدمويات البريطانية، فإن الآثار الجانبية للخزعة تظهر في أقل من 1% من الحالات.

تمثل النزوف الخطر الأهم الناتج عن الخزعة.

قد تظهر اختلاطات أخرى مثل:

  •  ردود فعل تحسسية تجاه المواد المخدرة.
  •  عدوى إنتانية.
  •  ألم مستمر في مكان إجراء الخزعة.

يجب إخبار الطبيب عن كل الأدوية التي يتناولها المريض قبل إجراء الخزعة، وخصوصًا الأدوية التي تزيد من خطورة حدوث النزف مثل مضادات التخثر، لكن لا يجوز إيقاف أي أدوية دون تعليمات الطبيب.

كيف يُحضر المريض لإجراء خزعة نقي العظم؟

الحديث أو التشاور مع المقربين هو الخطوة الأولى للاستعداد لهذا الإجراء، يفضل أن يرافق المريض شخص ما عند حضوره للمشفى، خصوصًا إذا كان يأخذ أدوية مهدئة، ويجب تجنب القيادة عند تناول هذه الأدوية.

يجب إخبار الطبيب بكل مما يلي:

  •  كل الأدوية والمكملات التي يأخذها المريض.
  •  التاريخ الصحي للمريض، وخصوصًا عند وجود قصة سابقة لحادثة نزفية.
  •  فرط التحسس تجاه المواد المخدرة أو أي مادة أخرى.
  •  إذا كانت المريضة حاملًا أو تخطط لذلك.
  •  إذا كان المريض متوترًا بشدة بسبب هذا الإجراء، ففي هذه الحالة قد يلزم استعمال بعض الأدوية المهدئة للمساعدة على الاسترخاء.

تدبير الألم

في بعض الحالات قد تسبب الخزعة حدوث الألم، ولكنه غالبًا قصير المدة ومحمول وأقل من المتوقع.

أظهرت بعض الدراسات أن الألم مرتبط بالمدة الزمنية لإجراء الخزعة ومدى صعوبة أخذها.

يقل الألم بوضوح في حال التقليل من المدة الزمنية إلى ما يقارب 10 دقائق، وذلك على يد طبيب خبير جيدًا بهذا الإجراء.

معدل توتر المريض عامل مهم، فالأشخاص الذين يعرفون تفاصيل هذا الإجراء أقل احتمالًا لمعاناة الألم، وبعض المرضى يقل لديهم الألم في الخزعات التالية.

كيف يجري الطبيب خزعة نقي العظم ؟

قد تجرى الخزعة في عيادة الطبيب الخاصة أو في المستشفى. وعادة ما يكون الطبيب الذي ينفذ هذا الإجراء متخصصًا بأمراض الدم أو طبيب أورام.

الخزعة بحد ذاتها تستغرق 10 دقائق فقط.

قبل إجراء الخزعة، يدخل المريض إلى المستشفى ويختبر معدل ضربات القلب وضغط الدم لديه، ثم يطلب منه الطبيب الاستلقاء على جنبه أو بطنه ويطبق مخدرًا موضعيًا على الجلد لتخدير ساحة العمل المستهدفة للإجراء .

تؤخذ الخزعة عادة من عظم الورك من حافته الخلفية أو من عظام أضلاع الصدر.

بعد تمام التخدير يجري الطبيب شقًا صغيرًا لتسهيل دخول الإبرة إلى العظم عن طريق الجلد، وعند وصول الإبرة للعظم تُجمع عينة النقي الأحمر.

بعد الانتهاء من الإجراء يطبق الطبيب ضغطًا على المنطقة لإيقاف النزف ويغلق الجرح.

يستطيع المريض مغادرة عيادة الطبيب بعد مرور 15 دقيقة على الانتهاء.

ماذا يحصل بعد إجراء الخزعة؟

قد يشعر المريض بالألم مدة أسبوع بعد إجراء الخزعة، ولكن معظم المرضى لايشعرون بأي ألم.

للمساعدة في السيطرة على الألم، قد يصف الطبيب بعض المسكنات مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

تجب العناية بمنطقة الجرح، ويتضمن ذلك إبقاءه جافًا مدة 24 ساعة من إجراء الخزعة.

يجب تجنب الأعمال الشاقة خلال اليوم أو اليومين التاليين للإجراء حرصًا على عدم انفتاح الجرح، ويجب الاتصال بالطبيب فورًا عند ملاحظة أي من الآتي:

  •  نزف زائد.
  •  زيادة الألم.
  •  تورم.
  •  خروج مفرزات.
  •  حمى.

قد تستغرق العينة أسبوعًا حتى ثلاثة أسابيع من الوقت لظهور النتائج.

ما فائدة نتائج خزعة نقي العظم ؟

يتمثل الغرض الأساسي من إجراء الخزعة في الكشف عن سلامة وظيفة نقي العظم ومعرفة الأسباب الكامنة وراء أي تظاهرات غير طبيعية، وتفحص العينة من قبل طبيب التشريح المرضي.

اقرأ أيضًا:

هل يستطيع تغيير النظام الغذائي المساعدة في علاج مرضى سرطان الدم و زراعة النقي ؟

ما الفرق بين اللوكيميا (سرطان الدم) واللمفومة (الورم اللمفي)؟

ترجمة: طارق زياد محمد

تدقيق: نايا بطاح

مراجعة: غزل الكردي

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى