صحة وقائية

دواء زيبراسيدون: الاستخدام والتحذيرات – أنا أصدق العلم

الكاتب :سلام الونوس
المصدر : www.ibelieveinsci.com

  • الاسم العلمي: زيبراسيدون (فموي/حقن).
  • الاسم التجاري: جيودون.
  • الشكل الدوائي: بودرة للحقن العضلي 20 مج أو كبسولات فموية (20، 40، 60، 80 مجم).

ما دواء زيبراسيدون؟

هو مضاد ذهان، تستخدم صورته الفموية لعلاج الفصام وأعراض الهوس ضمن اضطراب ثنائي القطب (الهوس الاكتئابي). تستخدم حقنة زيبراسيدون للعلاج السريع للهياج لدى المصابين بالفصام.

قد يُستخدم أيضًا لأهداف غير مدونة في هذا الدليل الطبي.

تحذيرات

  •  لا تستخدم زيبراسيدون إن كنت تعاني اضطرابات في نظم القلب أو متلازمة فترة QT الطويلة أو قصور القلب غير المنضبط أو إن أُصبت حديثًا بنوبة قلبية.
  •  أخبر طبيبك بكل أدويتك الحالية وأي دواء بدأت أو توقفت عن استعماله. قد تتداخل العديد من الأدوية وبعضها لا يجب استعماله معًا.
  •  توقف عن استعمال زيبراسيدون واتصل بطبيبك فور حدوث دوار مفاجئ أو ضربات قلب واثبة أو سريعة أو رفرفة أذينية أو قصر النفس، أو تدهور الطفح الجلدي أو طفح جلدي جديد مرافق للحمى، أو تورم الغدد.
  •  لم يُعتمد استخدام زيبراسيدون للمسنين المصابين بالذهان المرتبط بالخرف.

قبل استخدام الدواء

لا يجب استخدام زيبراسيدون إن كانت لديك حساسية تجاهه، أو إن كنت تعاني:

  •  اضطراب نظم القلب.
  •  متلازمة فترة QT الطويلة (لديك أو لدى أحد أفراد عائلتك).
  •  قصور القلب غير المعالج.
  •  نوبة قلبية حديثة.

قد يسبب زيبراسيدون مشكلة قلبية خطيرة. يزداد خطر الدواء عند استخدام أدوية أخرى معينة معه. قد يغير الطبيب خطة العلاج عند استخدام:

  •  مضاد اكتئاب.
  •  دواء موسع قصبي للربو.
  •  أدوية السرطان.
  •  بعض أدوية العدوى.
  •  أدوية الضغط أو القلب.
  •  أدوية الملاريا.
  •  أدوية منع الغثيان والتقيؤ.
  •  أدوية علاج الاضطرابات النفسية.
  •  أدوية علاج الإيدز.

قد يزيد زيبراسيدون خطر الوفاة عند المسنين المصابين بالذهان المرتبط بالخرف، ولا يُسمح بهذا الاستخدام.

أخبر طبيبك إن أصبت بأي مما يلي سابقًا:

  •  مشكلة قلبية.
  •  نوبة قلبية أو سكتة.
  •  نوبات إغماء.
  •  سرطان ثدي.
  •  مستوى منخفض من بوتاسيوم أو مغنزيوم الدم.
  •  السكري (قد يرفع زيبراسيدون مستوى سكر الدم).
  •  نوبات صرع.
  •  أفكار انتحارية.
  •  مرض ألزهايمر.
  •  تورم مؤلم.
  •  مرض كبدي.
  •  مرض كلوي.

تناول دواء مضاد للذهان خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل قد يسبب مشكلات تنفسية أو مشكلات في الرضاعة أو أعراض انسحابية لدى الوليد. يجب إخبار الطبيب حال الحمل، لا تتوقف عن استخدام الدواء دون نصيحة طبية.

يجب التوقف عن الإرضاع عند استخدام هذا الدواء.

المسنون أكثر حساسية تجاه تأثير هذا الدواء.

لم يُعتمد استخدام زيبراسيدون لأي شخص بعمر أقل من 18 سنة.

كيف يُستخدم زيبراسيدون؟

اتبع ارشادات الوصفة والنشرة الطبية المرفقة، واستخدم الدواء تمامًا كما هو موصوف.

  •  يُؤخَذ زيبراسيدون الفموي من طريق الفم.
  •  تُعطى حقن زيبراسيدون في العضل. يصف الطبيب الحقن حال عدم القدرة على أخذ الدواء فمويًا.
  •  تناول زيبراسيدون مع الطعام وابتلع كامل الكبسولة.
  •  قد تحتاج إلى اختبارات طبية متكررة.
  •  حال الإصابة بالسكري، يُفحص مستوى سكر الدم بانتظام خلال فترة العلاج.
  •  قد يستغرق تحسن الأعراض بضعة أسابيع. لا تتوقف عن استخدام زيبراسيدون فجأة وإن شعرت بتحسن. استمر باستخدام الدواء كما هو موصوف وأخبر طبيبك إن لم تتحسن الأعراض.
  •  يُحفَظ الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والضوء والحرارة.

ماذا يحدث إن نسيت جرعة؟

تناول الدواء فور تذكره، لكن لا تأخذ الجرعة الفائتة إن اقترب موعد الجرعة التالية، لا تضاعف الجرعة لتعويض الجرعة المنسية.
جدد وصفتك قبل أن تنفد علبة الدواء بالكامل.

ماذا يحدث إن أفرطت في الجرعة؟

اطلب العناية الطبية الطارئة.

ما الذي يجب تجنبه عند استخدام زيبراسيدون؟

  •  عند استخدام زيبراسيدون يجب الحرص على عدم التعرض للحرارة أو البرودة الشديدة.
  •  احذر الإصابة ببرد شديد أو حرارة مفرطة أو جفاف. اشرب الكثير من السوائل خصوصًا في الطقس الحار وخلال التمارين. إذ تسهل الإصابة بحمى خطيرة وجفاف عند استخدام زيبراسيدون.
  •  تجنب القيادة والأنشطة الخطيرة حتى تتعرف على تأثير الدواء فيك. قد يسبب الدوار أو النعاس سقوط أو حوادث أو جروح شديدة.
  •  تجنب النهوض بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، حتى لا تشعر بدوار.
  •  تجنب شرب الكحول، إذ قد يسبب آثارًا جانبية خطيرة.

الآثار الجانبية لزيبراسيدون

اطلب العناية الطبية الطارئة إن ظهرت لديك علامات رد فعل تحسسي (شرى أو صعوبة في التنفس أو تورم في الوجه أو الحلق)، أو رد فعل جلدي شديد (حمى أو التهاب حلق أو التهاب العينين أو ألم جلدي أو طفح جلدي أحمر أو بنفسجي ينتشر مسببًا حطاطات وقشور).

اطلب العناية الطبية إن ظهر لديك رد فعل خطير تجاه الدواء قد يؤثر في عدة أجزاء من جسمك. قد تتضمن الأعراض: طفح جلدي أو حمى أو تورم الغدد أو آلام عضلية أو وهن شديد أو كدمات غير طبيعية أو اصفرار الجلد أو العينين.

توقف عن استعمال زيبراسيدون واتصل بطبيبك إن ظهر أي مما يلي:

  •  ضربات قلب واثبة أو سريعة أو رفرفة أذينية أو قصر النفس أو دوار مفاجئ (مثل الإغماء).
  •  حركات عضلية غير منضبطة في الوجه (مضغ أو تقطيب أو حركات في اللسان أو الرمش وحركات عينية).
  •  طفح جلدي وإن كان خفيفًا.
  •  تعداد منخفض لكريات الدم البيضاء وحمى وتقرحات فموية وتقرحات جلدية والتهاب الحلق والسعال ومشكلات تنفسية.
  •  ارتفاع سكر الدم، فيزداد العطش ويزداد التبول وجفاف الفم ورائحة نفس شبيهة بالفاكهة.
  •  استجابة عصبية شديدة مثل صلابة عضلية شديدة وحمى شديدة وتعرق وقلق وهياج.

من الآثار الجانبية الشائعة:

  •  دوار ونعاس ووهن.
  •  صداع.
  •  غثيان وتقيؤ.
  •  اضطرابات البلع.
  •  اكتساب الوزن.
  •  الشعور بعدم الراحة أو عدم القدرة على البقاء في وضعية الجلوس.
  •  رجفان وحركات عضلية غير إرادية.
  •  مشكلات في الرؤية.
  •  سيلان الأنف والسعال.

معلومات الجرعة

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج الفصام:

فمويًا:

الجرعة الأولية: 20 مج فمويًا مرتين في اليوم.

الجرعة الاستمرارية: تُنظَّم كما هو موصوف سريريًا على فترات لا تقل عن يومين.

الجرعة العظمى: 100 مج مرتين في اليوم.

الجرعة الأكبر من 80 مج مرتين يوميًا غير موصى بها عمومًا.

عضليًا:

الجرعة الموصى بها: 10-20 مج حقنًا عضليًا، يمكن تكرار 10 مج كل ساعتين أو 29 مج كل أربع ساعات حتى الجرعة القصوى.
الجرعة العظمى: 40 مج باليوم.

  •  لم يُختبر الاستخدام 3 أيام على التوالي.
  •  لم يُدرَس التناول المتزامن لحقن زيبراسيدون العضلية لمريض تناول مسبقًا زيبراسيدون الفموي.
  •  إذا وصف العلاج طويل الأمد، يجب استبدال الحقن العضلية بالكبسولات الفموية إن أمكن.

الاستخدامات:

  •  علاج الفصام (فمويًا).
  •  العلاج الفوري لهياج الفصام (حقن عضلية).

الجرعة المعتادة للبالغين لمعالجة اضطراب ثنائي القطب:

العلاج الفوري للحوادث الهوسية أو المختلطة:

الجرعة الأولية: 40 مج فمويًّا مرتين في اليوم.

زيادة الجرعة إلى 60-80 مج مرتين يوميًا في اليوم الثاني، ثم يعتمد تنظيم الجرعة على القدرة والفعالية لجرعة 40-80 مج فمويًا مرتين في اليوم.
العلاج المستمر (لتنظيم الليثيوم أو الفالبروات): متابعة الجرعة ذاتها بمعدل 40-80 مج مرتين يوميًا.

  •  متوسط جرعة زيبراسيدون الموصوفة في الاختبارات السريرية للجرعة القابلة للتغيير 120 مج باليوم.
  •  لم تُقيَّم المعالجة أحادية الدواء جهازيًا للعلاج المحافظ لاضطراب ثنائي القطب.

الاستخدامات

  •  علاج أحادي للتدبير الفوري للحوادث الهوسية أو المختلط المرافقة لاضطراب ثنائي القطب.
  •  لتنظيم الليثيوم أو الفالبروات للعلاج المستمر لاضطراب ثنائي القطب.

ما الأدوية المؤثرة في زيبراسيدون؟

قد يسبب زيبراسيدون مشكلات قلبية خطيرة، قد يزداد خطر الإصابة عند استخدام أدوية أخرى معينة للعدوى أو الربو أو المشكلات القلبية أو ارتفاع ضغط الدم أو الاكتئاب أو الأمراض العقلية أو السرطان أو الملاريا أو الإيدز.

قد يؤدي استخدام زيبراسيدون مع أدوية أخرى إلى الشعور بالنعاس. اسأل طبيبك قبل استخدام الأدوية الأفيونية أو الحبوب المنومة أو المرخيات العضلية أو أدوية القلق والنوبات.

قد تؤثر العديد من الأدوية في زيبراسيدون ويجب عدم استخدام بعض الأدوية في الآن ذاته. أخبر طبيبك بكل أدويتك الحالية وأي دواء بدأت أو توقفت عن تناوله، متضمنًا الأدوية التي تستلزم أو لا تستلزم وصفة طبية والفيتامينات والمنتجات العشبية.

اقرأ أيضًا:

دواء زانوبروتينيب: إرشادات الاستخدام والتحذيرات

دواء الليثيوم: إرشادات الاستخدام والتحذيرات

ترجمة: سلام يونس الونوس

تدقيق: حنين سلَّام

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى