صحة وقائية

انتشار جديد لنوع نادر من إنفلونزا الطيور تصيب الثدييات

الكاتب :محمد حلاق
المصدر : www.ibelieveinsci.com

مع استمرار انتشار COVID-19 في جميع أنحاء العالم، تخشى السلطات الصحية بشكل كبير من مرض آخر يصيب الحيوانات يمكنه الانتقال إلى البشر. على هذا النحو، أثار تقرير حديث عن تفشي صغير لإنفلونزا الطيور القلق في المملكة المتحدة. يعد هذا الحدث ملحوظًا لأنه انتشر من الطيور إلى الثدييات، ما أدى إلى إصابة ثعلب وخمس فقمات على الأقل وقتلها.

على الرغم من أن مرافق الحجر الصحي مصممة للحد من انتشار الكائنات الدقيقة المعدية بواسطة ممارسات النظافة الأساسية الجيدة، إلا أنه ليس مرفقًا آمنًا بيولوجيًا مصممًا للتعامل مع مسببات الأمراض من المستوى 3 من السلامة الحيوية. لذا، قد تنتشر العوامل شديدة العدوى مثل إنفلونزا الطيور حتى مع وجود بعض تدابير الوقاية من العدوى.

كتب المؤلفون: «نظرًا لعدم الاشتباه في عدوى إنفلونزا الطيور في وقت وقوع الحدث، فقد تكون ممارسات الأمن البيولوجي في المركز أقل فعالية في منع الانتشار مقارنة بتلك التي تم تنفيذها على مستوى عالٍ من الأمن البيولوجي، الذي كان من المحتمل أن يكون موجودًا لو كان هناك وعي من وجود عدوى الإنفلونزا».

يعد هذا الحدث مثيرًا للقلق لأنه في كثير من الأحيان تكون إنفلونزا الطيور غير قادرة على الانتقال إلى الثدييات وإصابتها بالعدوى. ومع ذلك، على الرغم من كونها كارثية بالنسبة للثعلب والفقمات، يبدو أن التحقيقات في السلالة تشير إلى أنها ليست مصدر قلق للبشر.

على الرغم من أن التحليلات الجينية تشير إلى عدم وجود مخاطر متزايدة للإصابة بفيروس H5N8، فإن التحقيق يظهر كيف أن هذه الفيروسات قد يكون لها مخاطر صحية غير متوقعة وشديدة على أنواع الثدييات.

كتب المؤلفون: «ومع ذلك ، فإن مثل هذه الأحداث المرضية غير المباشرة في الأنواع المضيفة غير النمطية تشكل عوامل إضافية للسلطات البيطرية للنظر فيها في أثناء تفشي المرض وتسليط الضوء على أهمية مراقبة أمراض الحياة البرية التي تستخدم مناهج تعاونية ومتعددة التخصصات».

تصدرت سلالة إنفلونزا الطيور H5N8 الأخبار في وقت سابق من هذا العام، فقد أُبلغ عنها لأول مرة في البشر عندما أصابت عمال مصانع الدواجن في روسيا.

سلالات أخرى من إنفلونزا الطيور مثيرة للقلق هي H5N1 و H7N9 و H5N6، وهي مجموعة من السلالات الاستثنائية النادرة التي يمكن أن تنتقل من الطيور إلى البشر.

هذه الأحداث “غير المباشرة” غير شائعة أيضًا في الانتقال من الطيور إلى الثدييات بشكل عام، ما يجعل هذه العدوى في الثعالب والفقمات واحدة من الأمور الجديرة بالملاحظة.

اقرأ أيضًا:

إنفلونزا الطيور: كل ما عليك معرفته عنها

تسجيل اول حالة عدوى لمرض انفلونزا الطيور من القطط للانسان

ترجمة: محمد حلاق

تدقيق: محمد الأسطى

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى