صحة وقائية

ما هو أفضل وقت للنوم للتقليل من خطر الإصابة بمشاكل قلبية

الكاتب :محمد حلاق
المصدر : www.ibelieveinsci.com

في الوقت الذي ترتبط فيه العلاقة بين النوم وصحة القلب بشكل وثيق، ما يزال الباحثون يفتشون في خبايا هذه العلاقة.

تشير دراسة جديدة إلى احتمالية وجود وقت مثالي للنوم خلال الـ 24 ساعة من اليوم الواحد.

قد لا نسيطر على جودة نومنا من ناحية الكمية والتوقيت المناسب؛ لذلك ينبغي لأي شخص يعاني سوء النوم أن يطلب استشارة طبية، والتركيز على كل ما يحتاجه للاستفادة على المستوى الشخصي؛ لأن فرض موعد نوم معين قد يؤدي إلى نتائج عكسية بالنسبة للبعض.

عمومًا يعد النوم بين الساعة 10 – 11 مساءً مثاليًا لنظام القلب والأوعية الدموية الصحي.

يقول ديفيد بلانز -عالم النفس بجامعة إكستر-: «يمتلك الجسم ساعة داخلية تعمل على مدار 24 ساعة، تعمل هذه الساعة على إدارة النظم اليوماية، فتساعد على تنظيم الأداء البدني والعقلي».

يضيف: «أشارت النتائج إلى أن النوم المبكر أو المتأخر يعطل ساعة الجسم، وعلاوةً على ذلك قد يؤثر سلبيًا في صحة القلب والأوعية الدموية، ولكن لم نجد في دراستنا تفسيرًا لهذه النتائج».

بتحليل بيانات مقياس التسارع الذي يتم ارتداؤه على المعصم لدى 88026 مشاركًا في دراسة المصرف البيولوجي Biobank في المملكة المتحدة، تمكن فريق بحثي بقيادة المؤلف الأول شهرام نيكباختيان -من شركة الرعاية الصحية الرقمية Huma Therapeutics AI- من مقارنة توقيت النوم على مدى 7 أيام مع النتائج الصحية اللاحقة.

تضمنت مجموعة البيانات 3172 حالةً من أمراض القلب والأوعية الدموية عند متابعة المشاركين 6 سنوات تقريبًا.

ووجد الفريق أن النوم بعد منتصف الليل أو قبل العاشرة مساءً مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25% مقارنةً بالنوم بين الساعة 10-11 مساءً. وانخفضت هذه الزيادة في المخاطر إلى 12% عند الذين ينامون بين الساعة 11 و 12 مساءً.

يقول بلانز: «كان الوقت الأكثر خطورة هو ما بعد منتصف الليل، لأنه يقلل من احتمالية رؤية ضوء الصباح الذي يعيد ضبط ساعة الجسم».

أخذت الدراسة ظروف المشاركين بعين الاعتبار، لتحليلها وربطها بالنتائج، ولاحظوا أن نسبة الإصابة بمشاكل القلب أكثر لدى النساء ولم يستطيعوا تفسير ذلك.

من الأمور التي تضمنتها البيانات: العمر، والجنس، ومدة النوم، وطبيعة النوم عادةً من ناحية التوقيت، وحالة التدخين، والوزن، ومرض السكري، وضغط الدم، ومستوى الكوليسترول والحالة الاجتماعية، والحالة والاقتصادية.

يقول بلانز: «قد يكمن الاختلاف بين الجنسين في كيفية استجابة نظام الغدد الصماء لاضطرابات الساعة البيولوجية».

«وغير ذلك، يمكن أن يكون العمر الأكبر للمشاركين في الدراسة عاملًا مُربكًا، لأن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء يزيد بعد انقطاع الطمث؛ ما يعني أنه قد لا يكون هناك اختلاف يُذكر بين الرجال والنساء».

اقرأ أيضًا:

هل تزيد قلة النوم من خطر الإصابة بالخرف؟

وضعية النوم الافضل: على الظهر أم على الجانب أم على البطن؟

ترجمة: محمد حلاق

تدقيق: أحمد مهدلي

مراجعة: تسنيم الطيبي

المصدر

لقراءة المقال من المصدر الاصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى